مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

خلق الله لنا أذنين ولساناً واحداً لنسمع أكثر مما نقول


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 369606
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

من الذاكرة

25/1/1427

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


القلق


يلاحظ القلق لدى الشخص في مواقف من حياته اليومية على شكل توتر واضطراب أمام حادث ينتظر أن يقع وأن يواجهه بالخطر ويكون القلق منطقياً لعمليات الدفاع من جهة ودليل انهيار من جهة أخرى يبدو خفيفاً أحياناً وشديداً في حالات خاصة ويظهر القلق في بعض حالاته الخفيفة على شكل ( عصبية وهمية).


تعريف القلق :
شعور عام غامض غير سار بالتوقع والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الاحساسات الجسمية.


أعراض القلق :
1- صداع ودوار .
2- شحوب.
3- صعوبة التنفس.
4- تعرق.
5- إسهال.
6- صعوبة البلع.
7- جفاف الفم.
8- الغثيان والقيء.
9- خفقان وألم.
10- توجس الخوف من المرض – كثير الحركة – سريع الغضب – آرق.

الأسباب والعوامل المساعدة على القلق :
1- فقدان الأمن والأطمئنان كالطفولة بحوادثها.
2- النضج والتربية الجنسية في الطفولة والخجل والحياء عند ظهور علامات البلوغ.
3- المشكلات العائلية والمالية المهنية والمسئوليات الكثيرة.
4- بعض الأمراض العضوية الحادة أو المزمنة تهدد بظهور القلق.

العلاج:
رغم صعوبة القلق إلا أنه من أكثر الأمراض النفسية استجابة للعلاج حيث يمكن علاجه بإزالة الأسباب التي أدت إليه ويمكن القول أن علاج القلق يرتبط بعدة عوامل منها شخصية الفرد وشدة حالة القلق.

ومن أساليب العلاج المستخدمة في مجال القلق مايلي :
1- علاج نفسي بجلسات التشجيع والإيحاء والتوجية الديني.
2- علاج بيئي اجتماعي : بتعديل الأوضاع الاجتماعية أو تفاديها.
3- العلاج السلوكي : الاسترخاء والمواجهة التدريجية لمباعث الخوف والقلق.

(بدون لطش رجاء)

مصدر الموضوع : شخصي



بنت نجد       10


الله على القلق !! متعبنا والله ..
بس مافيه حل .. بعض الناس شخصياتهم تحس انها قلقة خلقة..
يعني مايرتاحون الا والذهن يشتغل اربع وعشرين ساعة.. ياليت نعيش بدون هالقلق لو شوي .. ياليت !!
الله يعينا على هالحياة .. مايبي لها الا الصبر.. واكرر .. انت تتحف عثولنا بمعلوماتك القيمة ..
سر على طريقك ولاتقف..
فأنت تهدينا .. لطريق نحن عنه تائهون!!
أختك بنت نجد


Re: رد على التعليق :

بنت نجد طبيعي القلق مقلق الناس في ظل انشار الكثير من الامراض النفسيه والاجتماعيه في المجتمع وهذا ناتج عن الضغوط الى يعاني منها الكثيرين في الحياة الاجتماعية والنفسه المحيطه بهم .. الله يبعد عنكم كل مايشغل بالكم ويقلقكم يارب تحياتي لك


لين       11


جزاك الله خيرا
اخي من الذاكرة
لطرحك هذا الموضوع الذي يتكلم عن احد امراض العصر بالاضافة لمرض الاكتئاب وهو داء القلق وبالذات مع تسارع الحياة والمسؤليات
بالنسبة لي اقلق عندما يكون في شيء ماستعديت اله زين او ماأديته على افضل مايرام او عندما اشعر ان احساسي بالأمان في خطر او اني اخذل ناس توقعوا مني الافضل مع ان القلق عبء على الانسان يضاعف مصاعبه فلا احسن من الطمأنينة والهدوء ومحاولة الاستعداد للأمور قبل وقوعها
و مثل ماذكرت اختي بنت نجد يحتاج الامر الصبر والرضا


Re: رد على التعليق :

اختي لين الله يعطيك العافيه بالنسبه للقلق الى تشعرين فيه هو شي طبيعي دعيني اوضح لك الامر بشكل مبسط .. الشخص غير السوي هو الى اما انه يكون مصاب بقلق او لا يشعر بقلق هناك قلق ضروري ومطلوب والانسان الى مايشعر فيه يعني ايضا ان عنده مشكله مثال لتوضيح الامر : لو كان هناك طالب وعنده امتحان صعب غداً من الطبيعي ان ينتابه شعور بالقلق اول مايبدا في المذاكره ولكنه يقل تدريجياً مع نهايه استذكاره لانه شعر انه مستعد فالقلق ساعده على الاستذكار جيداً اما لو كان لا مبالي ولا يشعر بشي فهو عنده مشكله وان زاد القلق عنده لمرحله انه ما استطاع الاستذكار وانتهى الامتحان والقلق مازال عنده فهو عنده مشكله ايضاً ما ادري اذا وصلت المعلومه بشكل صحيح لك .. لكن هذا الامر بشكله المبسط


أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات