مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

إذا جعلت شخصيتك دودة تزحف على الأرض ، فلا تلم من يدوسك بقدمه


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 362220
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

من الذاكرة

15/12/1428

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


جورج برنارد شو


-

جورج برنارد شو (بالإنجليزية: George Bernard Shaw) (26 يوليو 1856 - 2 نوفمبر 1950). مؤلف ايرلندي مشهور حول العالم. وُلِد في دُبلن، وانتقل إلى لندن حين أصبح في العشرينات. أول نجاحاته كانت في النقد الموسيقي والأدبي، ولكنه انتقل إلى المسرح، وألّف مايزيد عن ستين مسرحية خلال سنين مهنته. نموذجياً أعماله تحتوي على رشّة كوميديا، لكن تقريباً كلها تحمل رسائل اتهامات أمِل برنارد أن يحتضنها جمهوره. كان أحد مفكري ومؤسسي الإشتراكية الفابية، كانت تشغله نظرية التطور والوصول إلى السوبر مان وفكريا كان من الملحدين المتسامحين مع الأديان. يعد أحد أشهر الكتاب المسرحيين في العالم. هو الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل في الأدب للعام 1925 وجائزة الأوسكار لأحسن سيناريو (عن سيناريو بيجماليون) في العام 1938.

حياتة :
ولد في 26 يوليو 1856 في دبلن عاصمة ايرلندا لأسرة بروستانتية، وكان أبوه موظفا في إحدى المحاكم وكان متلافأ سكيرا لايعنى بالدين إلا قليلا، أما أمه فكانت ابنة لأحد الإقطاعين (كبار ملاك الأراضي).

حصولة على جائزة نوبل
تردد كثيرا في قبول جائزة نوبل حين عرضت عليه عام 1925، ولكنه قبلها أخيرا وقال: "إن وطني إيرلندا سيقبل هذه الجائزة بسرور، ولكنني لاأستطيع قبول قيمتها المادية، إن هذا طوق نجاة يلقى به إلى رجل وصل فعلا إلى بر الأمان، ولم يعد عليه من خطر"، وتبرع بقيمة الجائزة لتأسيس مؤسسة تشجع نشر أعمال كبار مؤلفي بلاد الشمال إلى اللغة الانجليزية.

جو ومحمد
كان المثل الأعلى للشخصية الدينية عند شو هو محمد ،[1] وهو يرى أن خير مافي حياة النبي  أنه لم يدّع سلطة دينية سخرها في مأرب ديني، ولم يحاول أن يسيطر على قول المؤمنين، ولا أن يحول بين المؤمن وربه، ولم يفرض على المسلمين أن يتخذوه وسيلة لله تعالى.

من أقوال برنارد شو

    إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصب، قد رسموا لدين محمدٍ  صورةً قاتمة، لقد كانوا يعتبرونه عدوا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.    
    لو تولى العالم الأوروبي رجل مثل محمد  لشفاه من علله كافة، بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية، إني أعتقد أن الديانة المحمدية هي الديانة الوحيدة التي تجمع كل الشرائط اللازمة وتكون موافقة لكل مرافق الحياة، لقد تُنُبِّئتُ بأن دين محمد  سيكون مقبولاً لدى أوروبا غداً وقد بدا يكون مقبولاً لديها اليوم، ما أحوج العالم اليوم إلى رجل كمحمد  يحل مشاكل العالم.    

ويقول برناردشو:

    إنه لحكمة عليا كان الرجل أكثر تعرضاً للمخاطر من النساء فلو أصيب العالم بجائحة أفقدته ثلاثة أرباع الرجال، لكان لابد من العمل بشريعة محمد  في زواج أربع نساء لرجل واحد ليستعيض مافقده بعد ذلك بفترة وجيزة.

أعماله
ظل شو يكتب للمسرح لفترة ست وأربعين سنة، وقد بلغ عدد المسرحيات التي هي ما بين مسرحية طويلة ومتوسطة، كتب مايزيد على الخمسين مسرحية، وقد أخرج عددا كبيرا من هذه المسرحيات أثناء حياته في عواصم بلدان أوروبا وأمريكا ومن أشهر مسرحياته:

بيوت الأرامل Widowers Houses.
مسرحية الاسلحة والإنسان Arms and the Man.
مسرحية جان أوف أرك Joan of Arc.
مسرحية الإنسان والسوبرمان Man and Superman
مسرحية بيجماليون Pygmalion (وهى المسرحية التي نالت جائزة نوبل).
كانديدا Candida.
الرائد باربرا Major Barbara.
بيت القلب الكسير ‏Heartbreak House.

من طرائف برناردشو :

قالت سيدة له :
"لو كنت زوجي لوضعت لك السم في القهوة".
فأجابها برنارد شو:
" عزيزتي.. لو كنت زوجتي لشربتها". 

***
مواقف برناردشو الساخرة
يقول شو عن سخريته:
"إن أسلوبي في المزاح هو أن أقول الحقيقة".
و "أنه عندما يكون الشيء مُضحكاً ابحث عن الحقيقة الكامنة وراءه".

***

وفي سخريته من استعباد الانكليز للتقاليد يقول:
" لن يكون الإنجليز أمّة عبيد،
إنهم أحرار في أن يصنعوا ما تسمح لهم به الحكومة والرأي العام.."‏

***

.وعن الذين يبالغون بالاهتمام بأناقتهم :
" إنه جنتلمان انظر إلى حذائه!! " .‏

***

عن العاطلين عن العمل وعن إسعاد الآخرين :
" لاحقَّ لنا باستهلاك السعادة بغير إنتاجها إلاّ كحقنّنا باستهلاك الثروة بغير إنتاج."‏

***

. وعن المبالغة في تقديم الطعّام للضّيوف يقول
" إن الأكل الكثير يقلّل من حفاوة اللقاء لأن الإنسان لا يتكلم وهو يأكل " !

 
***

وحين قابله أحدُ الصحفيين الذي استأثر بالحديث كلّه
ولم يسمح له أن يتحدث كلمة واحدة
قال :" فلّما انصرف سمحتُ له بنشر الحديث بشرط أن يكتفي بما قلت
ويحذف كل ما قال!!".
 
***

يُذكر أن إحدى السيدات الأرستقراطيات سألت برناردشو "كم تقدر عمري؟" فنظر اليها برناردشو واستغرق في التفكير،
ثم قال اذا أخذت في اعتباري أسنانك الناصعة البياض
والتي تتلألأ في فمك فسيكون عمرك 18 عاماً،
واذا أخذت في اعتباري لون شعرك الكستنائي فيمكن تقدير عمرك 19 عاما،
أما لو أخذت في اعتباري سلوكك فسيكون عمرك 20 عاما
فقالت بعد أن أطربها ما سمعت:
"شكرا علي رأيك اللطيف ولكن قل بصدق كم تعتقد أني أبلغ من العمر؟
" فأجابها على الفور: "اجمعي 18 + 19+20 تحصلين علي عمرك".

***

.قبل اسبوعين من احتفال برناردشو بعيد ميلاده الثالث والتسعين
كتب إليه مدير احدى الشركات السينمائية الجديدة راجيا فيه أن يأذن له بإخراج احدى رواياته لقاء اجر زهيد ،معتذرا بأن الشركة ما زالت ناشئة ولا تستطيع دفع مبلغ كبير له

فرد عليه شو قائلا: "أستطيع أن أنتظر حتى تكبر الشركة".

***
 
دعي جورج برنارد شو إلى حفلة ،
وانزوى مع شابة جميلة في مكان ما يتحدثان فيه وبعد انقضاء ساعة ظل يتحدث خلالها مادحاً في نفسه وفي عمله التفت إلى الشابة وقال : " لقد أطلنا الحديث عني، وجاء دورك لتحدثيني عن نفسك ... ما رأيك بمسرحيتي الأخيرة "
 
***
 
ذات يوم قالت له امرأة رائعة الجمال:
"يعتبرك الناس أذكى البشر ويعتبرونني أجمل النساء،
فلو تزوجنا لجاء أولادنا أجمل الأولاد وأذكاهم."

ابتسم برنارد شو وقال :
" لكني أخشى يا سيدتي أن يأتي أولادنا على شاكلة أبيهم بالجمال،
وعلى شاكلة أمهم بالذكاء، وهنا تكون المصيبة الكبرى ."
 
***

لما مُثّلت ملهاة برنارد شو " كانديدا " على أحد مسارح لندن صفق لها الجمهور تصفيقا حادا وتهافت الناس على تهنئة صاحبها بحرارة .إلا أن سيدة مسنة ، غريبة الأطوار ،التقته وهو خارج من المسرح وقالت له :
" يا برنارد شو إن ملهاتك لم تعجبني أبدا " . فقال لها : " وأنا أيضا كذلك لم تعجبني، ولكن ماذا بوسعنا أنا وأنت وحدنا أن نفعل إزاء هذا الجمهور الغفير المعجب بها حتى الهوس ! "
 
***
 
كان برنارد شو صديقا حميما لونستون تشرشل ، رئيس وزراء بريطانيا ،
وكان هذا يحب النكتة البارعة فيتحرش ببرنارد شو ليتلقى قوارص كلامه. قال له تشرشل _وكان ضخم الجثة_ :
أن من يراك يا أخي برنارد _ وكان نحيل الجسم جدا_ يظن أن بلادنا تعاني أزمة اقتصادية حادة ، وأزمة جوع خانقة.

أجابه برنارد شو على الفور :
" ومن يراك أنت يا صاحبي يدرك سبب الأزمة " .

***
توجه جورج برنارد شو الى إحدى المكتبات التي تبيع كتباً مستعملة بثمن بخس، فوقع نظره على كتاب يحوي بعض مسرحياته القديمة, ولما فتحه هاله أن يرى أن هذه النسخة كان قد أهداها إلى صديق له وكتب عليها بخط يده:
"إلى من قدّر الكلمة الحرة حق قدرها،إلى الصديق العزيز مع أحر تحيات برنار شو".

اشترى برنارد شو هذه النسخة من البائع وكتب تحت الإهداء الأول :
"جورج برنارد شو يجدد تحياته الحارة إلى الصديق العزيز
الذي يقدّر الكلمة حق قدرها"

وأرسل النسخة بالبريد المضمون إلى ذلك الصديق .

 
***
 
سألت سيدة حسناء برنارد شو ما هو الفرق بين المتفائل والمتشائم فأجابها: "المتشائم يحكم علي من خلال سحنتي،
والمتفائل يحكم علي من خلال أدبي الفكه.
المتشائم ينظر إلى كعب حذائك
والمتفائل ينظر إلى وجهك الجذاب.  

***

كان برنارشو منهمكا بالكتابة  فقالت له سكرتيرته وكانت جميلة : أن قريبة لك جاءت لتراك لحظة واحدة لأنها مسافرة وتريد أن تقبلك قبلة الوداع .
فأجابها برنار شو:
ألا تعرفين أني منشغل جداً في هذا الوقت ولا أحب أن أقابل أحداً .

ثم أضاف خذي منها أنت هذه القبلة
ثم استردها أنا منك حين أفرغ من عملي .
 
*** 

حضر برناردشو حفلة خيرية ، وأثناء الأحتفال دعته إمرأة للرقص معها
فوافق ...  وهو يراقصها سألها عن عمرها فقالت : خمس وعشرون !! فضحك وقال لها: النساء لا يقلن أعمارهن أبدا ً، وإن قلنها فهن يقلن نصف العمر فقط
فقالت غاضبة : أتقصد أنني في الخمسين من عمري يا سيدي ؟؟؟
فرد عليها : بالضبط .
فصاحت به : إذا ً لماذا تراقصني ؟
رد عليها بكل هدوء :
أنسيت ِ أننا في حفلة خيرية سيدتي !

***

من أطيب تحيه ,,,
أخوكم من الذاكرة

مصدر الموضوع : الموسوعة الحرة - قرائات أخرى



سلوى       2455


أول مرة أعرف عنه استمتعت شكرا لك


Re: رد على التعليق :

حياك الله اختي الكريمة


أنثي المحال       2467


ممتع هذا الموضوع


Re: رد على التعليق :

الله يحييك ان شاء الله استمتعتي بقرائته


لين       2469


اخوي من الذاكرة برنارد شو شخصية مشهورة جدا وطريفة احفظ له موقف أن امرأة جميلة قالت اله تزوجني لننجب ابنا هو بجمالي وذكائك اجابها اخشى ان ننجب ابنا له شكلي غير الجميل وغبائك من الفقرات المؤثرة ايضا رأيه عن الرسول صلى الله عليه وسلم بارك الله فيك و جزاك الله الف خير


Re: رد على التعليق :

الله يعافيك .. فعلا هو كلامه عن النبي صلى الله عليه وسلم جميل جداً .. وهذا يدل على صفه رائعه كان يحملها برنارد


مصطفي       2504


حذاقه الانجليزي شاكر لك ياسيدي

هالوين       2613


:)

أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات