مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

لن يكون لدينا ما نحيا من أجله .. إن لم نكن على استعداد أن نموت من أجله


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 368184
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

لون الورد

30/1/1427

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


اقتلووووها..!!



اريد حكما نهائيا ..

حكم اعدام..

بلا رحمة..

بلا تردد..بلا خوف..

اريده مقصلة..لا لا !!

بحد السيف ..

او شنقا.. رجاء بلا رحمة..

هذي هواجسي ..اذنبت..

قتلت نفسا ..

ظلمتني .. قتلتني.. اقتلوها..

قطعوا اوردتها..


اريد دمائها امامي ..

تنزف تنزف ...

مع اني اكره منظر تلك الدماء..

لكن ماصابني منها ..

كان اعظم..

كان اقوى.. وموتها عندي ارحم..

لم ترحمني حين توسلت اليها ..

وبكيت تحت قدميها..

رجوتك اتركيني ..

رجوتك اعتقيني ..

للحظة .. لوهلة دعيني اعيش بدون جيوشك..

أغارت علي من كل صوب..

احاطتني.. بسيوفها.. برماحها ..

جيوش من اجل امرأة؟؟

وأي امرأة ..

كسيرة ..كلامها دموع..

بكاؤها رجوع..

حديثها شروع ..

اي امراة..

تلك التي تعطي الامان ,,

لكل شيء..

حتى للجيوش التي غزتها..

ثم اذا ارادت الانصاف..

هزئت منها الجحافل..

اقتلوا هواجسي ..

اسرعوا..

بدأت تشلني وتقتلني مرات ومرات..

انها تحاصر تمزّق ..

تحرق..

انجدووووووني ..!!

فانا امووووووووت

اغمضت عيني ..

تهالكت روحي ..

سكنت جوارحي ..

لقد نجحت في قتلي ..

..........................

مصدر الموضوع :



أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات